اكتشفوا فوائد الطماطم للصحة والجسم

نبات من الفصيلة الباذنجانية (باللاتينية: Solanaceae) أو فصيلة عنب الديب تزرع البندورة في المناطق المعتدلة والحارة وتنتمي إلى الجنس Solanum (مثل البطاطس ، و القاشان )والذي يضم عدة أنواع برية أخرى، الاسم العلمي لها هو Solanum lycopersicum. وقد جاءت تسمية طماطم من لغة الأزتيك في المكسيك الوسطى وهي مشتقه من كلمة ناوتيلية تسمى tomatl، حرفيا “ثمرة مورمة”، وتسمى في الانجليزية (tomato)، وبندورة (عن الإيطالية) (pomodori)ا.[2] وقد نشأت البندورة في أمريكا الجنوبية، وانتشرت في جميع أنحاء العالم، بعد الاستعمار الإسباني للأمريكتين، وتزرع البندورة الآن على نطاق واسع، وغالبا ما تزرع في البيوت الزجاجية للحفاظ على درجة الحرارة.
يتم استهلاك البندورة بطرق كثيرة ومتنوعة، فيمكن استخدامها كثمرة خام دون إضافات، وهو عنصر في العديد من الأطباق والصلصات، والمشروبات، في حين أنه خضار من الناحية النباتية، إلا أن البندورة تنتمي إلى فصيلة الباذنجان. النباتات تنمو عادة إلى 1-3 متر (3-10 قدم) في الطول ولها جذوع ضعيفة التي تمتد في كثير من الأحيان على الأرض، بل هو دائم في بيئاته الطبيعية الأصلية، على الرغم من أنها تزرع في كثير من الأحيان في الهواء الطلق وفي المناخات المعتدلة سنويا.
البندورة من الخضراوات المفيدة غنية بالكثير من العناصر الغذائية المفيدة .
والطماطم معروفة بأنها من الخضراوات المفيدة التي تضفي الطعم اللذيذ على الأكلات، هذا بالإضافة إلى أنها غنية بالكثير من العناصر الغذائية المفيدة كالمعادن الأساسية وعدد من الفيتامينات الضرورية, وأيضاً مواد تتميز بخواص مضادة للأكسدة تحافظ على صحة الجلد والبشرة.
ويشير خبراء التغذية إلى أن الطماطم لها بعض الخواص الطبية حيث أنها تقلل من معدلات سرطان البنكرياس وسرطانات عنق الرحم, هذا بالإضافة إلى أنها تقلل من نسبة الكولسترول الضار, وبالتالي تنخفض نسبة الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.